انتهى المطاف بضفدع مُهَرَّب في سوبر ماركت بمنطقة كارمراثينشير في مقاطعة ويلز بالمملكة المتحدة بعد رحلة استغرقت 5000 ميل من أمريكا الجنوبية.

ورصد الموظفون في سلسلة محلات "أزدا" ببلدة لانيلي الضفدع وهو في حجم الإبهام بين كمية من ثمار الموز واتصلوا بالجمعية الملكية لمنع سوء معاملة الحيوانات (RSPCA).

ويُعتقد أن الضفدع الذي أطلق عليه اسم "أزدا" جاء من كولومبيا حيث يتم إنتاج مئات آلاف الأطنان من الفاكهة وإرسالها إلى المملكة المتحدة كل عام.

ويقول المنقذون إن أخصائيين يعتنون بالضفدع في منطقة بيمبروكشير حيث يعتاش على الصراصير والذباب.

وتم إخبار الجهات المعنية بعدما اكتشف عامل الضفدع أثناء عمله يوم 29 يونيو/حزيران.

ويُذكر أن هذه الحيوانات البرمائية قادرة على إبطاء عملية التمثيل الغذائي تحت ظروف بيئية مختلفة، ويُعتقد أنها المسؤولة عن كيفية بقاء الضفدع على قيد الحياة خلال هذه الرحلة الطويلة بدون أكل أو ماء حتى وصل إلى بيئة ذات مناخ أبرد.

وتم نقل الضفدع "أزدا" إلى مركز متخصص في الحياة البحرية يسمى "سايلنت وولد زو تو يو" الواقع في هافرفوردويست حيث سيعيش الآن في بيئة نباتية رطبة.

ويعتقد موظفو المركز أن الضفدع جاء من أشجار الموز في كولومبيا.

وقالت جيما كوبر، مفتشة في الجمعية الملكية لمنع سوء معاملة الحيوانات، "اعتقدت أنني مررت بمواقف كثيرة لكن هذه الواقعة جديدة بالنسبة لي".

وأضافت "هذا الضفدع المغامر قطع أكثر من 5000 ميل بين مجموعات الموز، وانتقل من موطنه في كولومبيا قبل أن ينتهي به المطاف في سوبرماركت ببلدة في ويلز".

وشكرت كوبر موظفي أزدا على جهودهم في رصد الضفدع والاعتناء به حتى أمكن إنقاذه.

وترى جيني سبينسيلي من الجمعية أن العثور على الضفادع بين الموز ليس حدثا نادرا.

وقالت "في ظل عدم رش أو معالجة شحنات الفواكه، ليس من غير المألوف بالنسبة إلى ضفدع أو عنكبوت القيام بجولة خارج موطنه".

وأضافت "لحسن الحظ، ، يوجد الضفدع حقيقة، في حالة جيدة ويتصرف على نحو مدهش، وظهرت عليه علامات الراحة أثناء ارتدائه قشرة الموز ونحن نساعده على الاستقرار في محيطه الجديد الأقل ألفة".

ما هي الضفادع التي تعيش في أشجار الموز؟

  • هناك نحو 800 نوع من ضفادع الأشجار، علما بأن أكثر من 600 نوع يعيش في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية.
  • يمكن رصد ضفادع الأشجار في ألوان عدة وبعض الضفادع تغير لونها حسب البيئة المحيطة بها للتخفي.
  • معظم ضفادع الأشجار صغيرة جدا بحيث يمكن أن تحملها فوق طرف أصبعك.
  • تستخدم ضفادع الأشجار عيونها من أجل مساعدتها في ابتلاع طعامها، إذ تغلق عيونها بشدة لدفع الطعام إلى أسفل حنجرتها.
  • بعض أنواع ضفادع الأشجار تفرز مواد على جلدها يستخدمها السكان الأصليون كدواء.