وجد الملايين من الموظفين حول العالم أنفسهم في اختبار جديد للعمل عن بعد كإجراء احترازي للحد من انتشار كورونا؛ وفي ظل الأزمة اتبعت فئة كبيرة العديد من الطقوس الغريبة التي لا تتفق على الإطلاق مع طبيعة العمل.

أغرب طقوس العمل من المنزل 

وكشفت دراسة حديثة أن 45% من إجمالي الموظفين يعملون على طاولة الطعام فيما يفضل 40% العمل على أريكة مريحة ويلتزم الفئة الأقل بالمكاتب المنزلية الصحية؛ كما يفضل واحد من بين ثمانية موظفين العمل في الأجواء المفتوحة كالحدائق المنزلية .

واضطر 6% من الموظفين لمتابعة العمل في دورة المياه للحصول على مزيد من الهدوء والتركيز بعيداً عن صخب العائلة والأطفال؛ أما الأغرب فهو اعتراف 18% من الموظفين بمشاهدة التلفاز سراً خلال اجتماعات زووم.

وفيما يتعلق بملابس العمل، يرتدي 25% من الموظفين العاملين من المنزل ملابس النوم خلال عملهم؛ وبالرغم من التغيرات الجذرية لعادات العمل إلا أن العمل من المنزل قد ساهم بشكل كبير إلى تحسين الإنتاجية مقارنة بالعمل في المكاتب.