أمرت السلطات في غرب اليابان السبت حوالى 75 ألف نسمة بإخلاء منازلهم من جراء أمطار غزيرة تسبّبت بسيول وفيضانات وانهيارات أرضية، وشرّدت أعداداً كبيرة من السكّان وخلّف 13 مفقوداً على الأقلّ، بحسب ما أفاد مسؤولون ووسائل إعلام.

وأعلنت الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية درجة التأهّب القصوى في منطقتي كوماموتو وكاغوشيما في جزيرة كيوشو. أظهرت مشاهد تلفزيونية سيارات كانت مركونة في مواقف على مقربة من نهر وقد جرفتها مياه الفيضانات، في حين أفادت تقارير إعلامية أنّ المياه جرفت جسوراً أيضاً.

وبحسب شبكة التلفزة العامة "أن أتش كي" فإنّ فرق الإنقاذ تبحث عن ثلاثة أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين بعدما طمر انهيار أرضي منزلهم في كوماموتو. وقال توشياكي ميزوكامي المسؤول من مقاطعة كوماموتو "لقد أصدرنا أوامر إخلاء بعد هطول أمطار غزيرة". وأضاف "نناشد الناس بشدّة اتّخاذ إجراءات لحماية أنفسهم مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة".

طلبت السلطات المحليّة من الجيش المساعدة لإجلاء حوالي 75 ألف شخص من كوماموتو وكاغوشيما، حيث احتجز حوالى 100 شخص بسبب الفيضانات.

ووفقاً لقناة "أن أتش كي" فقد تمّ تعليق حركة بعض خطوط سكك الحديد المناطقية، بما في ذلك قطار شينكانسن الفائق السرعة.

وغالباً ما يتسبّب موسم الأمطار الذي تمرّ به اليابان حالياً، بسيول وانهيارات أرضية، وهو يدفع في أحيان عديدة السلطات الى إصدار أوامر إخلاء إلى سكان المناطق المعرّضة للخطر.