قال رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني إنه كان خائفا من أن يموت بعد إصابته بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه مازال يشعر" بالارهاق الشديد".

وأضاف برلسكوني (83 عاماً) في حوار مع صحيفة كوريري ديلا سيرا " كنت أتألم في كل مكان بجسدي. لم أستطع أن أبقى في مكان واحد لأكثر من دقيقة. خشيت من أن أموت".

وكان برلسكوني قد أمضى أكثر من أسبوع في مستشفى سان رافايل في ميلانو حيث تم تشخيص إصابته بالالتهاب الرئوي المزدوج الناجم عن الاصابة بفيروس كورونا.

وقال برلسكوني" في الأيام الأولى من تواجدي بالمستشفى خفت على حياتي" مضيفا" نصيحتي لجميع المرضى: لا تفقدوا الأمل في التعافي. يمكن التغلب على الفيروس".

وأوضح" أشعر بالارهاق الشديد. هذا هو الفيروس. ولكني تمكنت من التغلب على هذا التحدي الصعب، وهذا يجعلني هادئا".

وأكد برلسكوني إصابة عدد من أفراد أسرته بالفيروس، من بينهم أحفاده، ولكن لم يعان أي منهم من أعراض خطيرة وتعافوا جميعا.