عرض موقع الأجازات الشهير "تريب أدفايزور" على الأشخاص الباحثين عن الإثارة رحلة استكشافية لمحاكاة الحياة على كوكب المريخ في أعماق كهوف شمال إسبانيا. 

وتنطوي تلك الرحلة، التي حددت تفاصيلها وكالة Astroland، على قضاء 3 أيام وليالي في حدود محطة آريس، التي يبلغ ارتفاعها 196 قدماً، والكهف الذي يبلغ طوله 0.93 ميلاً ويقع في عمق جبال كانتابريا. ولفتت صحيفة الدايلي ميل إلى أن الكهف يهدف لمحاكاة ظروف كوكب المريخ الصعبة وهو منعزل عن الاتصال البشري.

وبالفعل تم تنفيذ أول مهمة لاختبار الطاقم الذي سيقوم بتلك الرحلة، لكن الوكالة تفتح أبوابها أمام الراغبين في خوض التجربة مقابل مبلغ من المال، وتخطط من جانبها لتدشين 5 بعثات خلال الأشهر المقبلة. وستستمر التجربة 30 يوماً، وستنطوي على برنامج تدريبي إلكتروني شامل لمدة 3 أسابيع، وتدريب آخر نفسي وجسدي على مدار 3 أيام في المرافق الخاصة بوكالة Astroland، وستتكلف الرحلة التي ستستمر على مدار 3 ليالي مبلغاً قدره 6050 يورو (5517 استرليني).

وعلّق على ذلك لوريل جريتريكس، من موقع تريب أدفايزور، بقوله "الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك هو أحد أكثر أجزاء السفر إثارة، وها هي وكالة Astroland تقدم التجربة الأكثر مغامرة، فهي تجربة رائعة ونحن متحمسون لتقديمها".

وتابع ديفيد سيبالوس، الرئيس التنفيذي لوكالة Astroland، بقوله "أنا مسرور لقدرتي على المساهمة في هذا البحث الفضائي المهم، فالاستثمار في تكنولوجيا الفضاء هو استثمار في الابتكار. وجاءت فكرة هذا المشروع انطلاقاً من الرغبة في اختبار التقنيات القابلة للتكرار على الأرض، كما حدث بالفعل مع منتجات أخرى ذات استخدام يومي مستمدة من بحوث الفضاء، مثل الجي بي إس أو تقنيات التطبيقات الطبية المختلفة. ونحن نتطلع للعمل مع تريب أدفايزور من أجل تحقيق ذلك".