أقدمت لاعبة الترياتلون الكورية الجنوبية تشوي سوك-هيون على الانتحار لإنهاء سنوات من الاساءات البدنية واللفظية من طاقم التدريب وتجاهل شكاواها من السلطات الرياضية، وفقا للتقارير.

ووجدت تشوي (22 عاما) الفائزة بالميدالية البرونزية في فئة الناشئات في بطولة الترياتلون الآسيوية عام 2015 في تايبيه، جثة هامدة في مهاجع فريقها في بوسان الشهر الماضي.

ويظهر مقطع مصور تم تداوله على نطاق واسع من آخر محادثة نصية لها مع والدتها، أنها توسلت لها أن "تفضح خطايا" المعتدين عليها.

وتعد كوريا الجنوبية قوة رياضية إقليمية كبرى وهي متواجدة بشكل منتظم بين الدول العشر الأولى في جدول الميداليات في الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية. لكن في مجتمع تنافسي بشكل مكثف، يعتبر فيه تقريبا الفوز هو كل شيء، ومن المعروف أن الإساءة البدنية واللفظية منتشرة.

واحتلت تشوي المركز الرابع في البطولة الوطنية للسيدات عام 2016 لكنها فشلت في الاستمرار، حيث تراجعت إلى المركز الرابع عشر في العام الماضي.

وفي إحدى المناسبات، كتبت تشوي في مذكراتها: "لقد ضُربت بعنف اليوم... أنا أذرف الدموع كل يوم".

ولفتت العديد من وسائل الإعلام المحلية إلى أن تشوي تركت مجموعة من التسجيلات الصوتية التي تؤكد تعرضها للاعتداءات.

وبثت محطة أخبار "واي تي أن" المحلية احدى تلك التسجيلات التي تظهر غضب مدربها من ارتفاع وزنها إذ قال لها "عليك تجنب تناول الطعام لمدة ثلاثة أيام. لقد وعدتني بأنك ستتحملين المسؤولية". ثم قال لها "أطبقي على أسنانك" ثم سمع صوت صفعة بشكل واضح.

وأجبرها مسؤولو الفريق على تناول كميات كبيرة من الخبز كعقاب على فشلها في التحكم في الوزن وضربوها بشكل معتاد، وفقا لما ذكرته التقارير.

وتقدمت تشوي بشكوى الى اللجنة الأولمبية الكورية في نيسان/ابريل الماضي سعيا الى اجراء تحقيق.

وأكد أحد معارف تشوي لوكالة أنباء "يونهاب" انها "طلبت المساعدة من العديد من المؤسسات العامة ولكن الجميع تجاهلوا توسلاتها".

ونفت اللجنة الأولمبية أنها تجاهلت شكواها، مشيرة في بيان صحفي إلى أنها كلفت محققة بعدما تلقت التماس تشوي في أوائل نيسان/أبريل. ووعدت باتخاذ "اجراءات صارمة" ضد المتورطين ، معربة عن "اسفها العميق" ازاء الحادث. واضافت ان النيابة العامة تنظر الان فى القضية.

ودعا رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن إلى اتخاذ "تدابير شاملة" لمنع انتهاكات حقوق الإنسان في المستقبل المرتبطة بالرياضة، قائلاً إنها "مشكلة حقاً" هي أن تشوي "لم تتلق أي رد مناسب" على شكواها.

وقد تم نشر عريضة على موقع مكتب الرئاسة على الانترنت الخميس للمطالبة باجراء تحقيق كامل وقع عليه اكثر من 35 الف شخص حتى وقت متأخر من بعد الظهر.

وكانت شيم سوك-هي، حاملة اربع ميداليات أولمبية ملونة في التزحلق على مضمار قصير قد اتهمت في العام الماضي مدربها السابق بالتحرش بها جنسيا والاعتداء عليها بدنيا عدة مرات. وتم سجن المدرب لمدة 10 اشهر.