بعد أن أعلنت الإدارة الذاتية الكردية، الأحد، التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري ينص على انتشار الجيش على طول الحدود مع تركيا للتصدي لهجوم أنقرة والفصائل السورية المسلحة الموالية لها، المستمر منذ 6 أيام ضد مناطق سيطرتها، أفادت وسائل إعلام موالية للنظام توجه أرتال عسكرية باتجاه مناطق الشمال السوري خلال الساعات الماضية.

في المقابل، حذر مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي، من اندلاع اشتباكات بين جيش النظام السوري والقوات التركية شمال شرقي سوريا.

وقال أقطاي، في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك الروسية مساء الأحد "إذا حاول جيش النظام السوري مقاومة ما تفعله تركيا شمال شرقي سوريا والوقوف أمامه، فمن الممكن أن تندلع اشتباكات بين الجيشين"، وفق تعبيره.

اتفاق بين الأكراد ودمشق

وكانت "الإدارة الذاتية الكردية" قد أعلنت، الأحد، التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري ينص على انتشار جيش النظام على طول الحدود مع تركيا للتصدي لهجوم أنقرة والفصائل السورية الموالية لها، المستمر منذ خمسة أيام ضد مناطق سيطرتها.

وقالت في بيان على صفحتها على فيسبوك: "لكي نمنع ونصد هذا الاعتداء فقد تم الاتفاق مع النظام السوري (...) كي يدخل جيش النظام وينتشر على طول الحدود السورية التركية لمؤازرة قوات سوريا الديمقراطية لصد هذا العدوان وتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي ومرتزقته المأجورون".