بعدما فشل بيعه بسعر عرضه بدار مزادات كيري تيلور في لندن (ما بين 250 و300 ألف جنيه استرليني_ ما يعادل_320750 و384900 دولار)، بيع الفستان الشهير_ الذي ارتدته الأميرة ديانا أثناء رقصتها مع الممثل جون ترافولتا خلال العشاء الرسمي الذي أقيمَ في البيت الأبيض عام 1985_ للمؤسسة الخيرية "هيستوريك رويال بالاسيس" القائمة على الاهتمام بقصر هامبتون كورت وبرج لندن وكذلك الأجزاء العامة من قصر كنسينجتون، المنزل السابق لديانا،

فالعروض التي قُدّمَت خلال المزاد العلني يوم الاثنين الماضي، لم تصل للمبلغ الذي كان مطلوباً. الأمر الذي دفع المؤسسة الخيرية للتحرّك لاحقاً وشراء هذ الفستان ذات اللون الأزرق الداكن من تصميم فيكتور ادلستاين بمبلغ 220 ألف جنيه_ بحسب بيان "دار المزاد" الذي أشار إلى أن البائع كان مسروراُ لأنه تمنى ألا يخرج "الفستان" من بريطانيا. علماً أنه رجل رومانسي كان يريد إسعاد زوجته واشتراه مقابل 200 ألف جنيه في العام 2013، ثم قررا بيعه ليعود مجدداً إلى المشهد العام حتى لا يبقى حبيس الخزانة.

هذا وأعلنت إليري لين القيمة على المؤسسة الخيرية في بيانها: ”سعداء لإعادة فستان السهرة الفريد إلى مجموعة الأزياء الاحتفالية الملكية بعد أكثر من عشرين عاماً من ابتعاده عن قصر كنسينجتون“.