أسست الشقيقتان آلاء وإيمان فريد مقهى للقطط في دبي بعد إتمام دراستهما الجامعية، مستلهمتين الفكرة من مقاه مماثلة في كوريا ولندن، ليجد محبو هذا النوع من الحيوانات الأليفة مكانا يجتمعون فيه.

وفي مقهى "ايلورومنيا" يجلس رواده بهدف الاستمتاع بتناول القهوة وقضاء وقت ممتع مع الحيوانات الأليفة التي يحبونها.

ويأمل أصحاب المقهى الذي تم افتتاحه في عام 2015، كمأوى مؤقت لـ 25 قطة في إيجاد منازل دائمة تؤويها عند أشخاص يتبنونها من بين رواد المقهى.

وفي السابق كان سكان المقهى الأصليون من القطط الضالة التي جمعها مؤسسوه على مر السنين.

ولكن حاليا يستضيف المقهى القطط من مأوى للحيوانات تديره الحكومة في إمارة رأس الخيمة المجاورة على أمل أن تزيد عمليات تبني القطط من جانب رواده.

وللمقهى رواد منتظمون ممن يسعون للاسترخاء من ضغوط الحياة بصحبة القطط أو لأنه لا يمكنهم تربية قطط في بيوتهم.

وفي دبي عدد كبير من القطط الضالة التي تخلى عنها أصحابها وتركوها في الشوارع. وفي 2018 جعلت السلطات الإماراتية التخلي عن الحيوانات مخالفة للقانون.