دوت صفارات الإنذار أكثر من مرة صباح اليوم السبت في عمّان وعموم المدن الأردنية معلنة دخول حظر التجوال حيز التنفيذ حتى إشعار آخر في إطار اجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد الذي سجلت حتى الآن 85 إصابة به في المملكة.

وعند الساعة السابعة من صباح السبت بالتوقيت المحلي (04,00 ت غ)، دوّت صفارات الإنذار لأكثر من دقيقة في عمّان ومدن الأردن.

دعا مدير التوجيه المعنوي الناطق باسم الجيش الأردني مخلص المفلح في تصريحات لقناة "المملكة" التلفزيونية الرسمية المواطنين إلى "تحمل قرار حظر التجول في سبيل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم"، مشيرا الى أن "المخالطة هي سبب انتشار الفيروس".

وأكد الناطق الإعلامي باسم أمانة عمان ناصر الرحامنة أن "الأمانة ستقوم صباح السبت ومع بدء سريان حظر التجوال بالتعقيم الشامل للمدينة".

وأوضح أن "التعقيم سيشمل جميع مناطق أمانة عمان وأحيائها والمرافق التجارية والشوارع الرئيسة من خلال فرق متخصصة موزعة على 100 آلية مخصصة لعمليات التعقيم وذلك للحفاظ على الصحة والسلامة العامة".

شهدت المحال والأسواق التجارية في عموم محافظات المملكة مساء أمس الجمعة ازدحاما شديدا لم تشهده من قبل، إذ اصطف الناس في طوابير طويلة لشراء حاجاتهم الغذائية وخصوصا الخبز.

وأعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة الجمعة "حظر تنقل الأشخاص وتجوالهم في جميع مناطق المملكة ابتداء من الساعة السابعة صباحا من يوم السبت الموافق 21 مارس 2020 وحتى إشعار آخر". وأشار إلى إغلاق جميع المحال التجارية، وسيتم الإعلان الاثنين عن أوقات محددة ليشتري المواطنون حاجاتهم وضمن آلية محددة.

برر العضايلة قرار حظر التجوال بأن المواطنين لم يلتزموا بدعوة الحكومة لهم بالبقاء في بيوتهم. وحذر من أن مخالفة أمر حظر التجوال قد تؤدي الى "الحبس الفوري مدة لا تزيد على سنة".

وأعلنت الحكومة الثلاثاء تفعيل "قانون الدفاع" الذي يفعل فقط في حالات الطوارئ ضمن إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. وقررت الثلاثاء تعطيل القطاعين العام والخاص باستثناء الخدمات الصحية لأسبوعين، بينما انتشر الجيش في مداخل ومخارج المدن.

سجلت 85 إصابة في الأردن حتى الآن، وشفيت إحداها. وفرضت السلطات منذ الإثنين حجرا صحيا إجباريا على نحو ستة آلاف شخص قدموا من خارج المملكة.

وقررت عمّان السبت الماضي وقف الرحلات الجوية من والى المملكة وتعليق دوام المدارس والفعاليات الرياضية والصلاة في المساجد والكنائس والتجمعات ومجالس العزاء وغلق صالات السينما والمطاعم.

84 حالة إصابة
أعلنت وزارة الصحة، وصول عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الأردن إلى 84 بما فيها الحالة التي شفيت من المرض، بعد تأكد إصابة 15 شخصاً مساء الجمعة.

وزارة الصحة قالت مساء الخميس، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في الأردن، وصل إلى 69 إصابة، بما فيها الحالة التي شفيت من المرض.

وزير الصحة سعد جابر أوضح عبر إيجاز في المركز الوطني لإدارة الأزمات، أن الإصابات الـ 15 تشمل 3 حالات خالطوا شقيقتهم التي جاءت من النرويج، مضيفاً أنها متواجدة حالياً في قسم العناية الحثيثة في النروج.

إضافة إلى حالتين من المحجور عليهم في مستشفى الأمير حمزة بعد قدومهم من خارج الأردن، و3 حالات خالطوا مصابين في حقل زفاف في مدينة إربد. و3 حالات (الوالد والوالدة والأخ) أخرى خالطوا مصابة، وحالة واحدة لم يعرف سبب إصابتها يتم التقصي الوبائي حولها. وكذلك 3 حالات لعائدين من مصر وبرطانيا وهولندا. وأوضح الوزير أن جميع المصابين بحالة "جيدة".