لقي طفل لم يتعد عامه الثالث، مصرعه، مساء يوم، الجمعة، بعدما وصل وهو بحالة حرجة، إلى مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع، في أعقال إصابته من جراء نسيانه داخل غسالة ملابس. 

 الطفل أصيب في أعقاب تشغيل غسالة ملابس وهو بداخلها. فيما لم تتضح بعد الملابسات الكاملة التي أدت إلى الحادث.

وعٌلم من مصادر مختلفة في مدينة رهط، أن الطفل من قرية ترابين الصانع في النقب، وأنه وصل إلى مركز طبي محلي في رهط فاقدا للوعي، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لاستكمال تلقي العلاج.

وأعلنت الطواقم الطبية في المستشفى، لاحقُا، عن مصرع الطفل متأثرًا بجروحه الحرجة، فيما نقلت مصادر صحافية عن العائلة ادعاءهم بأن "الطفل كان يعاني من انخفاض حاد في درجة الحرارة". 

وفي وقت سابق، لفتت المصادر إلى أن الطواقم الطبية حاولت إنعاش الطفل حتى وصول سيارات إسعاف مخصصة للعناية المكثفة التابعة لـ"نجمة داوود الحمراء". 

وأصدرت الطواقم الطبية بيانا أوضحت فيه أنها وصلت إلى المركز الطبي "وأجرت عمليات إنعاش للطفل، وقام الطاقم الطبيّ باستكمال عمليات الإنعاش بينما كان ينقله إلى مستشفى سوروكا وهو في حالة حرجة".

وتلقت الشرطة بلاغا من المستشفى بالحادثة في أعقاب الإعلان الرسمي عن مصرع الطفل، وذكرت أنها باشرت التحقيق في ملابسات الحادث.