نفت عارضة الازياء والممثلة الاميركية من اصول مغربية ​صوفيا سيموند​ وجود محادثات عبر الهاتف ينها وبين لاعب كرة القدم العالمي كريستيانو ​رونالدو​مشيرة الى انها لا تفكر بأي علاقة في المرحلة الحالية وقالت: لا افكر بـ رونالدو ولا سواه، الان اضع حجر الاساس لشهرتي العالمية وليست هناك أي نية لدي للمغامرة في علاقات ممكن ان تجعلني بعيدة عن اهدافي في عالم السينما وحتى الاعلانات وعروض الازياء وعن تسريب المحادثات السرية في المرحلة المقبلة قالت : من يريد التهديد بشيء عليه ان يبرهن وجوده، انا من اسبوع تقريباً و اسمع ان هناك تسجيلات و تسريبات لمكالمات بيني وبين رونالدو، فلماذا لم يتم نشرها؟ او حتى التلميح عن محتواها؟

واضافت: أعلم ان هناك من يريد عرقلة المرحلة القادمة التي أؤسس لها حالياً من أجل ابعادي عن اهدافي لذا سوف أؤكد للمرة الاخيرة ان لا علاقة لا سرية ولا علنية بيني وبين لاعب كرة القدم الذي أحترمه وأقدره