قام  250 شخصا في الهند بضرب طبيب مسن عمره 75 عاما وتعذيبه حتى الموت، وذلك بسبب تأخره للوصول الى المستشفى عندما نقلت عاملة مصابة، محملين الطبيب مسؤولية وفاتها.
وفي التفاصيل ان العاملة بقيت 3 ساعات في المستشفى بوضع صحي حرج، ثم توفيت قبل وصول الطبيب.
واعتقلت الشرطة الهندية 21 شخصا مشتبها بهم، ودعت "​الجمعية الطبية الهندية​"، أعضاءها الـ 3 ملايين، إلى الإضراب عن العمل، الى ان يُحاسب المعتدين على الطبيب عن فعلتهم، واشاروا الى ان هذه الحوادث باتت منتشرة في الهند، اذ ان الأطباء لم يعد لهم قيمة في دولتهم.