عمق ريال سوسييداد جراح مضيفه أتلتيك بلباو عندما تغلب عليه 3-1 الجمعة على ملعب "سان ماميس" في بلباو في افتتاح المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتقدم ريال سوسييداد من ركلة جزاء انبرى لها ميكل أويارثابال بنجاح في الدقيقة 30، بيد أن فرحته لم تدم سوى دقيقتين حيث أدرك إيكر مونيايين.

ومنح لوكا سانغالي التقدم مجددا لريال سوسييداد بعد دقيقتين من انطلاق الشوط الثاني، قبل أن يوجه أويارثابال الضربة القاضية لأصحاب الأرض بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث للضيوف من ركلة جزاء في الدقيقة 74.

وضرب ريال سوسييداد عصفورين بحجر واحد، فهو استعاد نغمة الإنتصارات التي غابت عنه في المباراتين الأخيرتين (تعادل وخسارة) محققا فوزه الثالث هذا الموسم، وألحق الخسارة الثانية بأتلتيك بلباو في مبارياته الست الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.

وصعد ريال سوسييداد إلى المركز الثامن مؤقتا برصيد 11 نقطة مقابل 7 نقاط لأتلتيك بلباو السادس عشر.

وتستكمل المرحلة السبت بلقاءات جيرونا مع إيبار، وخيتافي مع ليفانتي، وألافيس مع ريال مدريد، وليغانيس مع رايو فاليكانو، على أن تختتم بعد غد الأحد، فيلعب بلد الوليد مع هويسكا، وأتلتيكو مدريد مع ريال بيتيس، وإشبيلية مع سلتا فيغو، وإسبانيول مع فياريال، وفالنسيا مع برشلونة.