أقر ليونيل ميسي بأن مستواه تأثر منذ محاولته التي لم يكتب لها النجاح للرحيل عن برشلونة قبل انطلاق الموسم الجديد ليسجل ويصنع أقل عدد من الأهداف في 13 عاما.

وأثار ميسي عاصفة عالمية بعد أن تقدم بطلب رسمي في أغسطس الماضي لفسخ عقده مع برشلونة قبل أن يقرر في النهاية خوض الموسم الجديد، وهو الأخير في عقده، لعدم رغبته في الدخول في نزاع قانوني مع ناديه.

ويتبقى لميسي أقل من سبعة أشهر على نهاية عقده ويمكنه التفاوض مع أندية أخرى اعتبارا.

وقال ميسي في مقابلة مع محطة لا سيكستا التلفزيونية الإسبانية: تأثرت قليلا في بداية الموسم بعد كل ما حدث خلال الصيف وبسبب الطريقة التي انتهى بها الموسم الماضي وطلب الرحيل وغيرها من الأمور، أنا في حال جيدة الآن لكني عانيت من فترة صعبة جدا في الصيف".

وعادل النجم الأرجنتيني الرقم القياسي للأسطورة البرازيلي المعتزل بيليه بتسجيله 643 هدفا مع فريق واحد بعدما هز الشباك في تعادل فريقه 2-2 مع فالنسيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني يوم السبت الماضي.

وحقق ميسي (33 عاما) هذا الانجاز من خلال ضربة رأس من مدى قريب قبل الاستراحة مباشرة بعدما أهدر بنفسه ركلة جزاء أنقذها الحارس خاومي دومينيك.

وكان ميسي بدأ مسيرته مع برشلونة عندما كان عمره 17 عاما في 2004 وأحرز هذا العدد من الأهداف خلال 748 مباراة بينما وصل بيليه إلى نفس العدد من الأهداف خلال 665 مباراة رسمية مع سانتوس البرازيلي في 19 موسما.

لكن مستوى ميسي تراجع كثيرا هذا الموسم مثل أداء فريقه الذي بات يتأخر بثماني نقاط عن أتلتيكو مدريد المتصدر.

وأحرز ميسي، الذي تصدر هدافي الدوري الإسباني الموسم الماضي ويسجل في العادة أكثر من 40 هدفا سنويا مع فريقه، تسعة أهداف فقط في كل المسابقات هذا الموسم منها خمسة أهداف من ركلات جزاء.

ولم يصنع كذلك أي هدف في 13 مباراة في الدوري بعد أن ساعد فريقه على تسجيل 21 هدفا الموسم الماضي مما يجعل بداية الموسم الحالي الأسوأ له منذ موسم 2007-2008 حين كان في 20 من عمره ويعاني من الاصابات.

وسيجري برشلونة انتخابات رئاسة النادي في 24 يناير لاختيار خليفة لجوسيب ماريا بارتوميو الذي استقال في اكتوبر ورفض ميسي مجددا الحديث عن مستقبله وقال إنه يركز حاليا على مساعدة الفريق لإستعادة مستواه.

وأضاف: أشعر أني في حالة طيبة الآن وأتطلع للقتال في كل مسابقة ننافس فيها، أعلم أن النادي يعيش فترة صعبة على المستوى المؤسسي وفي أرض الملعب وكل الأمور التي تحيط ببرشلونة حاليا صعبة لكني متحمس لمواصلة القتال.