يُعدّ ​المشي​ من التمارين السهلة، والتي لا تمثّل أيّ خطورة على جسم ​الإنسان​، وعلى عكس ​التمارين الرياضية​ الأخرى، لا يتطلّب المشي أية أدوات أو معدّات للقيام به، كما أن المشي يعتبر من الطرق الممتازة والعمليّة لتعزيز صحّة الإنسان، وتجدر الإشارة إلى أنّ جمعية القلب الأميركية (American heart association)، تنصح بممارسة التمارين الرياضية معتدلة الشدة لمدة تقارب 150 دقيقة أسبوعياً، أو ممارسة التمارين القاسية لمدة 75 دقيقة أسبوعياً، ويعتبر المشي رياضة مثالية للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، أو الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 سنة، أو الذين لم يمارسوا أيّ نوع من التمارين لمدّة طويلة.

التنوع بين المشي بطريقة بطيئة وبطريقة سريعة، يعمل على حرق كميات كبيرة من الدهون في ​الجسم​، فالتنقل بين السرعة والبطء يعمل على استدعاء الجسم للدهون المخزنة فيه، حتى تمدّه بالطاقة التي يحتاجها.

الاستقامة مع إبقاء الرأس عاليا وفي موقع متوسط بين الأكتاف، مع ابقاء الكتفين للخلف ومنخفضين بشكل طبيعي وامتصاص المعدة أثناء المشي، فهي تساعد على شدّ عضلات الظهر مما يعني حرق سعرات حرارية عالية، للحصول على الوزن المثالي المطلوب.

التحرك أثناء المشي: إذا كانت ممارسة رياضة المشي تتم على جهاز المشي الكهربائي، يجب عدم التمسك بمقبض الجهاز إلا عند الشعور بعدم التوازن على الجهاز، والقيام بتحريك يد للأمام والثانية للخلف. اذ يُعد تحريك اليدين إلى الأمام والخلف مع قبض بسيط للأصابع، ورفع الركبتين إلى أكبر قدر ممكن ورفع الكعبين للردفين، من الحركات السهلة والنشيطة، التي تساعد على حرق المزيد من ​السعرات الحرارية​ أثناء المشي.

حمل الوزن: حمل حقيبة او اغراض تزن بعض الكيلوغرامات أثناء المشي، تساعد على إنعاش عضلات اليدين وحرق المزيد من السعرات الحرارية. ولكن لا يجب حمل أثقال كبيرة إذا كانت هناك مشاكل في الظهر.

التنفس: يعمل الأوكسجين الذي يدخل الى الجسم عن طريق التنفس بشكل منتظم ومتساوي، على حرق الدهون المتراكمة. لذلك يجب الحرص على أن التنفس جيداً وبشكل منتظم، أثناء ممارسة الجري.

الحذر من أشعة الشمس: الجري تحت أشعة الشمس الحارقة في وقت الظهيرة هو من الأشياء الخطيرة التي يجب التوقف عن ممارستها، ويمكن إبدال هذا التوقيت بالجري صباحاً أو وقت غروب الشمس.

وتجدر الاشارة الى ان من يمارس رياضة المشي، عليه ارتداء ملابس قطنية  وتجنب الملابس المصنوعة من النايلون، وذلك لاختلاط العرق مع أنسجة هذه الملابس ما يتسبب بحساسية الجلد.