توصل باحثون من جامعة ليدز البريطانية إلى نتائج تؤكد أن مشاهدة مباريات كرة القدم مفيدة للصحة. حيث وجد الباحثون من وراء تحليل أجروه لـ 25 مشجعاً أن معدل نبض القلب يتزايد لديهم بحوالي 64 %، ويصل لدى البعض إلى 130 نبضة في الدقيقة، علماً بأن معدل النبض العادي يتراوح بين 60 و100 نبضة في الدقيقة.

وقال الباحثون إن هذا النشاط الذي يبذله المشجع أثناء مشاهدته للمباريات يعادل ممارسة رياضة المشي بإيقاع سريع لمدة ساعة ونصف. وأوضحوا أن النتائج أظهرت لم أن مشاهدة الفريق أثناء تحقيقه الانتصارات تخفض ضغط دم المشجعين وتمنحهم "دفعة نفسية" تستمر مع البعض منهم طوال اليوم، بينما تحظى مشاهدة الفريق أثناء تلقيه الهزائم بتأثير عاطفي عكسي، حيث يتعرض المشجعون ل "انتكاسة" تشبه انتكاسة الحزن التي يمكن الشعور بها عند وفاة أحد الأصدقاء المقربين ! 

ونقلت بهذا السياق صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور أندريا أوتلي، الباحث الرئيسي بالدراسة، قوله "كان واضحاً تحمس المشجعين للعب، حيث تزايد معدل نبض قلوبهم أثناء المباراة لمستوى مشابه لما يحدث عن ممارسة رياضة المشي السريع ( حيث لاحظنا زيادة في معدل نبض القلب بنسبة 20 % عن المعدل الطبيعي )".

وتابع أندريا بقوله "ووجدنا أن إحراز أي من الفريقين لهدف يُحدِث زيادة وجيزة في معدل ضربات القلب بمعدل يقدر في المتوسط بـ 20 نبضة في الدقيقة. ومن ثم فإن تشجيع فريقك في مباراة لكرة القدم يمنح القلب والأوعية الدموية تمريناً معتدلاً، وتكون المحصلة في الأخير حسب النتيجة، فقد تتعرض لدفعة نفسية أو لانتكاسة".
وتوصل الباحثون لتلك النتائج بعد إجرائهم تحليلات لبعض مشجعي نادي ليدز يونايتد، ممن تتراوح أعمارهم بين 20 و62 عاماً، خلال 3 مباريات هامة الموسم الماضي.